حمدان بن راشد يشهد سباق دبي الدولي للخيول العربية في نيوبري

لندن ـ المملكة المتحدة /متابعة  سلام   محمد

شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، أمس اسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة الـ37، الذي احتضنه مضمار نيوبري العريق في المملكة المتحدة.

وشهد السباق أيضاً، سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، وسليمان المزروعي سفير الدولة في المملكة المتحدة.

كما حضر السباق ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ورئيس اللجنة المنظمة للسباق والمهندس شريف الحلواني نائب المدير العام لمكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم ومدير مضمار جبل علي، وأعضاء اللجنة المنظمة عبد الله الأنصاري ومسعود محمد صالح ومحمد طه وتوفيق الداعوق، بالإضافة إلى ممثلي الشركات الراعية والمساندة للحدث.

وخطف “نفيس” للخيالة السلطانية العمانية الأضواء في الشوط الرئيسي، وتوح بلقب شادويل دبي إنترناشونال ستيكس البالغ إجمالي جوائزه 58 ألف جنيه إسترليني.

وتمكن “نفيس” من انتزاع لقبه ببراعة في السباق البالغ طوله 2000 متر،

وتمكن من التفوق بفارق 1.5 طول، وقطع المسافة في 2:21:03 دقيقة، بقيادة الفارس أوليفر بيشلر وإشراف المدرب تشارلز جوردين.

وتمكن “الشامي” للخيالة السلطانية العمانية من الفوز بلقب مضمار جبل علي زعبيل إنترناشونال ستيكس للفئة الأولى الذي شهده الشوط الرابع البالغ مسافته 1200 متر وإجمالي جوائزه 35 ألف جنيه إسترليني.

وبإشراف المدرب سعيد البادي، قاد الفارس أوليفر بيشلر، الجواد البطل لقطع مسافة الشوط في 1:22:94 دقيقة وبفارق 0.75 طول عن “أزار” صاحب المركز الثاني.

وفازت “جودة” لياس للسباقات المملوكة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بلقب شادويل حتا إنترناشونال ستيكس “ج 1” في الشوط الخامس الذي بلغت مسافته 2000 متر للخيول في سن 4 سنوات فما فوق “مهرات وأفراس فقط”، ويبلغ مجموع جوائزه 35 ألف جنيه إسترليني.

وحققت “جودة” فوزها بإشراف المدرب دي جيليمن وقيادة الفارس أوليفر بيشلر، الذي قادها لقطع المسافة في 2:25:49 دقيقة.

وفي افتتاح الحفل، فاز الجواد “تقديرات” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بلقب طيران الإمارات بريمير للتكافؤ لمسافة 1600 متر، والبالغ إجمالي جوائزه 12 ألف جنيه إسترليني.

وقاد الفارس ليام جونز بإشراف المدرب فيليب كولنجتون، الجواد البطل لتحقيق الفوز في زمن 1:52:77 دقيقة، وبفارق رقبة عن “رفيف” و”أنفاس” وكلاهما لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وواصلت خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تألقها وفازت بالشوط الثاني، برعاية سفارة الإمارات في لندن، بعدما تمكن الجواد “نو آند نو الموري” من الفوز ببطولة الشوط البالغ مسافته 2000 متر وإجمالي جوائزه 10 آلاف جنيه إسترليني.

وبإشراف المدرب دي وتريجانت، تمكن الفارس فرانكويس بيرتراس من قيادة “نو آند نو الموري” للفوز في زمن بلغ 02:22:82 دقيقة، وبفارق 10 طول عن “إماراتي” وهو أيضاً لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وفاز  “زوي دي جالورا” لجيوفانا بيكوني بالشوط الثالث المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات فقط، والذي تبلغ مسافته 1400 متر وإجمالي جوائزه 25 ألف جنيه إسترليني.

وقاد الفارس كارلو فيوشي الجواد البطل بإشراف المدرب إندو بوتي لقطع مسافة الشوط في زمن قدره 01:39:38 دقيقة، وبفارق أنف عن صاحب المركز الثاني”تاهيراوا”.

وفي الشوط السابع “فنادق ومنتجعات روتانا هانديكاب ستيكس” لمسافة 2400 متر، حصدت اللقب “سليمة” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بإشراف كولنجتون وقيادة سام هتشكوت.

وحققت “سليمة” فوزها بعدما قطعت مسافة السباق في زمن قدره 02:54:17 دقيقة، وبفارق شورت هيد عن “هاليب دي فورجيس” المملوك أيضاً لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وتمكن الجواد “مرسال” لبارتز أرابيانز، من الفوز ببطولة الشوط الثامن الأخير البالغ مسافته 1400 متر على لقب سباق بنك الإمارات دبي الوطني، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 8 آلاف جنيه إسترليني.

وبإشراف المدرب بي ديوتروم، تمكن الفارس دي تيرنر من قيادة “مرسال” للفوز بكأس الشوط بعدما قطع مسافته في زمن بلغ 01:41:09 دقيقة وبفارق طول عن “بارامر أنجل” لدي توماس.

وأشاد ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ورئيس اللجنة المنظمة لسباق دبي للخيول العربية الأصيلة، بالتطور اللافت الذي يشهده السباق الدولي، مؤكداً أن الاهتمام الشديد والدعم الكبير من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، قاد السباق للتطور عاماً بعد عام.

وأكد الصايغ أن السباق ظهر بصورة رائعة نالت إعجاب الجميع، مثمناً الجهد الكبير الذي قامت به اللجنة المنظمة في سبيل خروج الحدث بشكل مشرف، يليق باسم وسمعة دولة الإمارات المعروفة عالمياً.

وأكد ميرزا الصايغ أن جمهور مضمار نيوبري استمتع بيوم استثنائي اجتمعت فيه كل عناصر التفوق والنجاح من خلال الإثارة الكبيرة الحاضرة في الأشواط أو الجوائز والفعاليات الاجتماعية والترفيهية المتنوعة التي اجتذبت الجمهور منذ وقت مبكر.

وشدّد على أن وصول سباق دبي الدولي للخيول العربية للنسخة 37، يبرهن على السمعة الكبيرة للسباق الذي بات ينتظره ملاك وعشاق الخيول العربية في العالم كل عام، مشيراً إلى أن قوة التنافس بين نخبة الخيول العربية كانت واضحة خلال مختلف أشواط السباق.

من جانبه ثمن المهندس شريف الحلواني، نائب المدير العام لمكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، ومدير مضمار جبل علي، الدور العظيم الذي يقوم به سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في سبيل تطوير صناعة الخيل حول العالم.

وأكد الحلواني أن شادويل ومضمار جبل علي تجمعهما علاقة تحالف استراتيجية، أثمرت عن كثير من النجاحات، مؤكداً أن سمو الشيخ حمدان بن راشد له دور كبير في تطوير سباقات المضمار الأصفر.

وقال الحلواني: “دعمنا لسباق نيوبري يعد نوعاً ولو بسيطاً من رد الجميل لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وقد ظل سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، حريصاً على تواجد مضمار جبل علي في سباق دبي الدولي للخيول العربية بنيوبري لكونه حدثاً مهماً يرعاه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي كان ومازال يقدم الكثير للسباقات في مضمار جبل علي، مما كان له الأثر الكبير في النجاحات التي يحققها المضمار العائلي كل موسم”.

وأكد سليمان المزروعي، سفير دولة الإمارات لدى المملكة المتحدة، أن الرياضة بشكل عام والفروسية على وجه الخصوص تمثل أحد أهم أساليب التواصل بين الشعوب وبعضها، وتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، على رعاية سموه ودعمه لهذا الحدث الذي يعكس الصورة المشرفة للإمارات في إنجلترا.

وأوضح المزروعي أن الفروسية رياضة نبيلة تعكس صورة مشرفة للتواصل الإنساني وتوطد العلاقات بين كافة الجنسيات، مشيراً إلى أن سفارة الإمارات في المملكة المتحدة تحرص على الحضور الدائم في مثل هذه الأحداث الكبيرة، التي تعني الكثير من كافة النواحي سواء كانت الرياضية أو الاجتماعية أو الاقتصادية.

وأكد فيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية أن سباق دبي الدولي أسهم بقوة في إعلاء شأن الخيل العربي في مختلف أنحاء العالم، حيث سعى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لمواصلة جهود إحياء الخيل العربي والعمل على إعادة الهيبة له.

وأشار إلى أن سباق دبي الدولي في نيوبري حدث بارز ويملك كافة عوامل النجاح لاسيما في ظل الدعم اللامحدود من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، والذي بذل جهوداً كبيرة في سبيل دعم الخيول العربية.

وأضاف إعادة الثقة بالخيول العربية في السباقات استغرق وقتاً طويلاً، وأسفرت جهود قادة دولة الإمارات عن تعزيز حضور الخيل العربي في دول عديدة منها بريطانيا وإيطاليا وبولندا وغيرها، وتم تنظيم سباقات في هذه الدول ورصد جوائز للفائزين”.

وشارك  مضمار جبل علي بقوة في الحفل الكبير، حيث لم يكتف برعاية الشوط الرابع ” زعبيل إنترناشونال ستيكس” البالغ جوائزه المالية 35 ألف جنيه إسترليني، وإنما أسهم أيضاً في إنجاح الحدث بوجه عام، حيث احتفي بالجماهير على طريقته المعروفة في دبي، من خلال الهدايا المتعددة التي تميزت بلونها الأصفر، فحوّلت المضمار إلى اللون الأصفر المميز لجبل علي.

ووزع المضمار هدايا قيمة للجمهور عند البوابات بلغ عددها أكثر من 2000 هدية، بالإضافة إلى سحب على 20 هاتفاً ذكياً.

تعد مسابقة رينبو لتلاميذ المدارس إحدى روائع الفعاليات الفنية لفئة الأطفال، وهي مسابقة تختص بالتلوين التعبيري لتلاميذ وتلميذات المدارس الأولية.

واختار سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الخيل الملون الفائز بعدما نال استحسان سموه، وحصل المجسم الفائز بالمركز الأول على 2500 جنيه إسترليني وجهاز آيباد، والذي كان من نصيب مدرسة “ويلفورد ويكام كوفي برايمري سكول”، ونال المركز الثاني 2000 جنيه إسترليني وجهاز آيباد، وحصل الثالث على 1500 إسترليني وجهاز آيباد، فيما خصصت جوائز لبقية المدارس المشاركة بواقع 500 إسترليني لكل مدرسة.

وتم تزويد المدارس المشاركة وعددها 13 مدرسة ممن تقع بمحيط مضمار نيوبري، بمجسمات بالحجم الطبيعي لخيول باللون الأبيض، وقام التلاميذ بتلوين المجسمات بأشكال مختلفة ورائعة خطفت الأضواء وتناوب الجمهور على التصوير معها خلال عرضها في أرض المضمار أمس.

جهزت اللجنة المنظمة جوائز استثنائية لجمهور السباق من الكبار والأطفال والسيدات للجمهور قبل انطلاقة السباق عند بوابات الدخول، حيث تم توزيع آلاف الهدايا لكل من وصل إلى ميدان السباق، بالإضافة إلى كوبون أتاح لكل شخص الدخول في السحب على الجائزة الكبرى “سيارة موديل 2018” تبلغ قيمتها 11800 جنيه إسترليني.

وقام عبد الله الأنصاري عضو اللجنة المنظمة ومسؤول المسابقات بتتويج بطلة الأناقة في المسابقة الشهيرة للسيدات، وحصلت الفائزة على عطلة مميزة في أحد فنادق روتانا من فئة خمس نجوم في دبي مع تذاكر من طيران الإمارات.

كما جرت مسابقة مماثلة لأفضل قبعة للأطفال من الجنسين ونال كل فائز من فئتي البنات والأولاد جهاز آيباد من آبل.

 

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

3,945 total views, 1 views today