نص شعري للشاعرة مريم النقادي

ياذاتَ الكف الرقيق !!
_______________

لمْ أكْتُب في حَياتي غنوة
إلا لكَفيِّكِ
يا ذاتَ الكف الرقيق

كَمْ يحْمْلُ في راحَتيه ويتحَمّْل
تعبي العتيق

وكَمْ كَانَ عَلى كَتِفي يُربّْت
كَأوفَي صَديق

وكيفَ يرفعُ ذقني ويُهَمْهِم
بلمسَّة
محبوبِ رقيق

ولراحة صَدغى وِسَادَة
ولقُبْلة فرح وعبادة
لأحنِّ عشيق

لا أنسَّى ذا الكفِ البضِ
يُضئ فى كَفْي ويترَجَى
نومَهُ كَرفيق

يا كَفَ المحْبوبة الأبْيض
يا نجماً
يلمعُ ببَريق

إنْ كُنتَ أنتَ عَلى صِغركْ
تُشعِلُ في قلّبي
حَريق

فكَيف أُغَازْلُ مَحبوبي وكَيف
والحب والراحة والغزل
فيك تصديق !!

بقلم / مريم النقادي

427 total views, 1 views today

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *