أفكار دائمة لعشاق الطبيعة والزراعة الحضرية من Mygreenchapter

دبي، الإمارات العربية المتحدة (26 فبراير 2017): يؤكد خبراء الزراعة أن توفير الطعام لأكثر من 7 مليار إنسان حول العالم يعد تحدِ كبير تواجهه البشرية وأصحاب القرار، كما أن الارتفاع الهائل في معدلات التلوث تعد ظاهرة خطيرة دفعت بخبراء البيئة لرفع الصوت عالياً بضرورة مكافحة تلك الظاهرة والحفاظ على كوكبنا. ومن هذا المنطلق فإن منصة mygreenchapter.com والتي سيتم تدشينها خلال الشهر الجاري بالإمارات توفر الكثير من الأفكار البيئية المستدامة التي من شأنها الحفاظ على البيئة مع توفير الغذاء الآمن والصحي.

 

يذكر أن المنصة الالكترونية المزمع اطلاقها قريباً تمهد الطريق للعملاء لاختيار ما يروق لهم من منتجات وزراعة ما يشتهون بأساليب مبتكرة من شأنها الحفاظ على البيئة وتأمين طعامهم المستدامة

ويقول جان تشارلز-هاميو المدير الشريك بالمنصة الالكترونية: ” لا تقتصر فائدة الزراعة الحضرية على إضافة مساحات خضراء للمدن ولكنها تسهم في خفض نسب التلوث وتوسيع رقعة الظل ليستفيد منها عموم الناس. وعلى صعيد آخر فإن الحدائق تعد مكاناً رائعاً للمستهلكين لمشاهدة جماليات الطبيعة ومعرفة مصادر زراعة الأطعمة والخضراوات التي نتناولها. إن امتلاك حديقة للزراعة ليس بالأمر الهين حيث نعيش في مدن كبيرة، ولكن مع الأفكار التي نقدمها للمستهلكين فإننا نقدم لهم تجربة زراعة الخضراوات والفواكه بلا أي متاعب.”

 

بعض المنتجات الرئيسية في موقع mygreenchapter.com:   

 

Plantui:

عبارة عن حديقة ذكية حيث يمكنك زراعة منتجات طيبة المذاق، صحية وطازجة دون الحاجة لتربة رملية. تعمل هذه المنظومة بشكل آلي حيث أن الفكرة مسجلة وتعمل بنوع معين من الأشعة الضوئية التي تساعد في عملية النمو. تم تصميم هذا الجهاز بشكل أنيق ومصنوع من المعدن عالي الجودة مع غطاء من السيراميك برسومات رائعة.

 

Click & Grow:

هي حديقة ذكية يستطيع الشخص من خلالها زراعة الأعشاب، الفاكهة، والزهور بدون أية مشاكل. كما أن طريقة عمل هذه الخدمة تعد بسيطة للغاية – ما عليك سوى زراعة البذور، ملء خزان المياه، ومن ثم التشغيل. جاء تصميم حديقة الأعشاب الذكية لتبقى وبمجرد أن يتم حصاد الأعشاب يمكنك إعادة زراعتها كلما أردت.  

 

Mini Garden:

تُزرع الحدائق بطريقة مبتكرة وذلك من خلال نظام Mini Garden والخاص بالزراعة رأسياً، حيث يمكنك زراعة بعض النباتات رأسياً في الشرفات أياً كان حجمها أو الزراعة على أحد جدران البيت أو المكتب.

 

 

 

Chicken Coop:

عرف الانسان تربية الطيور منذ أكثر من 3000 عام ولكن ظهر توجه جديد في السنوات الخمس الأخيرة وهي قدرة المزارعين على تربية تلك الدواجن. يمكنك الآن تربية الطيور بشكل طبيعي وبدون أي هرمونات ولا مضادات حيوية، ما على الشخص إلا أن يدعهم يعيشون في الحديقة بدلاً من حبسهم في قفص. سيحصل الشخص على 300 بيضة تقريباً سنوياً من كل دجاجة مع التأكيد على تركيب طارد للباعوض. يشار إلى أن mycgreenchapter هي أول جهة بالإمارات تزود عشاق الطبيعة بأقفاص صغيرة لتربية الدجاج ليقوم الشخص بتربية الطيور بنفسه حال توفر فناء خلفي.

 

وختم جان تشارلز-هاميو المدير الشريك بالمنصة الالكترونية قائلاً: ” إن تدريب الأطفال واليافعين على مفهوم الزراعة الحضرية يعد مناسباً للحفاظ على حياة مستدامة ومستقبل أخضر. يذكر أن كافة المنتجات التي نقدمها عبر منصة Mygreenchapter.com منتقاة بعناية من ماركات عالمية عالية الجودة ولدينا ثقة كبيرة بأنها ستحظى بثقة العملاء الراغبين في استكشاف الزراعة الحضرية والحياة المستدامة.”

 

أضحى مفهوم الزراعة الحضرية يحظى بانتشار واسع في مختلف بلدان العالم وذلك في ظل سعي المستهلكين لتناول منتجات محلية ومضمونة. إن زراعة ما نحب يسهم في تقليل المسافات المقطوعة للوصول ونقل المحاصيل ناهيك عن التكاليف وعوامل الوقت، والمجهود. لا شك أن تلك المبادرة تشجع المستهلكين على زراعة منتجات طازجة وطيبة. من المخطط أن تكون منصة mygreenchapter.com هي أبرز وجهة إلكترونية لعشاق الزراعة والبستنة في الإمارات.

 

 

 

 

عن My Green Chapter:

انطلقت فكرة الزراعة الحضرية بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 2008، وتهدف المبادرة لتشجيع الناس على استخدام الفراغات والمساحات الخضراء في الأفنية الخلفية للبنايات، المدارس، المستشفيات، والجامعات وغيرها بهدف زراعة الخضراوات والفاكهة. وتعمل My Green Chapter و Mygreenchapter.com على تسليط الضوء على تلك الأفكار المبتكرة في الإمارات، وتقوم الشركة بجلب منتجاتها من أبرز الماركات العالمية. وعلى صعيد آخر، تعمل الشركة على توعية الأطفال واليافعين على الاشتراك في مثل تلك الفعاليات لغرس مفهوم الاستدامة والبيئة النظيفة في عقولهم والمساهمة نحو تأسيس شبكة من المزارعين ومحبي الطبيعة. وتعمل تلك الشبكات على تعزيز مفهوم الزراعة الحضرية والتأكد من جودة الطعام.

 د

378 total views, 2 views today

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *