رواية سلام “خادمة الأرباب ” تثير الجدل في حفل التوقيع بمعرض الشارقة الدولي للكتاب

أحمد محمد سلام أو ( أحمد سلام ) كاتب مصري شاب من مواليد شيوة الشرقية مركز أجا بالدقهلية. له عدة اصدارات سابقة منها  ديوان ” عاشق بلا وطن” .  و رواية  “خادمة الأرباب” الجزء الأول  الذي شارك به في الكثير من الفعاليات منها الصالونات الأدبية ، وحفلات التوقيع منها  معرض الشارقة الدولي للكتاب عام ٢٠١٥ ومعرض القاهرة الدولي للكتاب . كما شارك أيضا فى المهرجان الدولي للفيلم القصير والشريط الوثائقي ، وتم تكريمه من نفس المهرجان. وبعد  صدور الجزء الثانى تم تكريمه في مدينة المنصورة . كما كُرم في القاهرة من قبل وزارة الشباب والرياضة. وشارك في ملتقى شعوب ضد الارهاب حيث أوضحت إدارة الملتقى أن موضوع الرواية هو أيضا نوع من الإرهاب.   فقد تمت مشاركة الرواية  مع الوفد الهندي والوفد السيريلانكي و وفود من ثلاث عشر دولة ، كما تم مناقشة الرواية قبل تكريمها . وأخيرا  وصل الجزء الثاني من الرواية معرض الشارقة الدولي للكتاب  هذا العام .حضر الحفل الذي شهد الازدحام الكبير حول الكاتب وروايته الكثير من الشباب والمهتمون بالرواية الجريئة التي تعرض في أسلوب أدبي رشيق قصة حياة خادمة لأسرة كبيرة والضغوط والمتاعب التي تتعرض لها .

جدير بالذكر أن عددا كبيرا من الشخصيات الهامة من مجال الإعلام والصحافة  قد حضر حفل التوقيع : منهم الأستاذ علاء عبد الهادى رئيس تحرير موقع أخبار اليوم، الأستاذ أيمن عبد الجواد صاحب وكالة نيل بريس ، الأستاذ جمال نافع رئيس تحرير الأهرام اليوم، الأستاذ عبد السلام فاروق مدير تحرير الأهرام المسائي. الأستاذة ياسمين ابراهيم المذيعة بصوت العرب ، الأستاذ جمال جبريل وكالة الشرق الأوسط للأنباء ، الأستاذة أمال أيزه الكاتبة بجريدة الشروق الجزائرية، الأستاذ أحمد منصور نائب رئيس قسم الثقافة صحيفة اليوم السابع والمستشار الإعلامى للمجلس الأعلى للثقافة ، الاستاذ مازن تميم الصحفى بجريدة الحوار المتجدد الإلكترونية السعودية والمحرر الصحفى الأول بموقع الفنر نيوز الاماراتي و الاستاذ أسامة عبد المقصود الكاتب الصحفي بجريدة الفجر. الرواية متوفرة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب هذا العام .

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

2,236 total views, 1 views today

One thought on “رواية سلام “خادمة الأرباب ” تثير الجدل في حفل التوقيع بمعرض الشارقة الدولي للكتاب

  • 8 نوفمبر، 2017 at 11:54 ص
    Permalink

    كل الشكر والتقدير لمن ساهم بهذه الكلمات … تحياتى

Comments are closed.