“غرفة الشارقة” تبحث تعزيز التعاون مع مجلس الأعمال الأردني

 

 “معرض الأردن في الإمارات” باكسبو الشارقة خلال مايو المقبل

“غرفة الشارقة” تبحث تعزيز التعاون مع مجلس الأعمال الأردني

الشارقة – الإثنين 26 مارس 2018

بحث سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع السيد إحسان القطاونة رئيس مجلس الأعمال الأردني في دبي والإمارات الشمالية، سبل تعزيز مجالات التعاون بين الغرفة والمجلس، بما يُسهم في تطوير العلاقات الاقتصادية بين إمارة الشارقة والمملكة الأردنية الهاشمية.

وناقش الجانبان خلال الاجتماع الذي عقد بمقر غرفة الشارقة مؤخراً، الفرص المتاحة لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل بين البلدين الشقيقين، وذلك بحضور سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة، وإبراهيم أبو زايد عضو مجلس الأعمال الأردني، وهبة المرزوقي تنفيذي أول مجالس الأعمال واللجان المشتركة بالغرفة.

واستعرض الاجتماع التحضيرات الجارية لإقامة “معرض الأردن في الإمارات” المتوقع تنظيمه في مركز اكسبو الشارقة خلال الفترة 9-14 مايو المقبل، بالتعاون مع كل من اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة وغرفة صناعة الأردن والسفارة الأردنية لدى الدولة، إضافة إلى “غرفة الشارقة” ومجلس الأعمال الأردني.

وأكد سعادة عبد الله سلطان العويس، حرص “غرفة الشارقة” على تطوير العلاقات الاقتصادية بين الشارقة والأردن وتقديم كافة التسهيلات الممكنة وأرقى الخدمات للشركات الأردنية العاملة في الإمارة، بما يدفع العلاقات الأخوية المتينة بين الإمارات والأردن التي تتميز بعمق جذورها التاريخية نحو مزيد من النمو والازدهار، وبما يخدم مصالح مجتمعي الأعمال الإماراتي والأردني، ويعزز فرص الاستثمار المتبادل بين الجانبين، معرباً عن ترحيب غرفة الشارقة و”مركز اكسبو” وحرصهما على توفير كافة التسهيلات اللازمة لإنجاح هذا الحدث الاقتصادي الذي يُعد استمراراً للتعاون القائم بين الجهات الاقتصادية في البلدين.

من جانبه قال إحسان القطاونة رئيس مجلس الأعمال الأردني، إن المساعي المبذولة لتنظيم معرض الأردن في الإمارات تأتي ترجمة حقيقية لمخرجات اجتماع مجلس الأعمال الإماراتي الأردني المشترك الذي عقد مؤخراً، والذي أوصى بإقامة فعاليات اقتصادية بين البلدين وتنظيم ملتقى استثماري سنوي إماراتي أردني يصاحبه إقامة معرض، منوهاً بدور غرفة الشارقة في تعزيز العلاقات الاقتصادية وفرص الاستثمار المتبادل بين البلدين الشقيقين وتمكين مجتمعي الأعمال الأردني والإماراتي من التعرف إلى المناخ الاستثماري السائد والحوافز المتوفرة، إلى جانب حرص الغرفة على تذليل الصعوبات وتعزيز الإمكانات المحفزة للتجارة البينية وتعزيز التبادل التجاري.

ويندرج المعرض في إطار الجهود الرامية إلى تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات عامة والشارقة خاصة والمملكة الأردنية الهاشمية، وأن يكون منصة جديدة للتعريف بمقومات المنتج الأردني الصناعي والسياحي والأكاديمي في أسواق الدولة، والإضاءة على ما تمتاز به الأردن من موقع متميز إقليمياً في قطاع الرعاية والسياحة الطبية. ويعتبر المعرض فرصة مواتية للشركات الصناعية الأردنية لعرض منتجاتها في السوق الإماراتي مع إمكانية البيع المباشر، بما يُشكل فرصة جديدة لعقد شراكات استثمارية مع القطاع الخاص المحلي.

 

559 total views, 1 views today