تعاونية الاتحاد تتعاون مع دبي العطاء دعماً لـ 10,000 طالب وطالبة من الأسر المتعففة في الإمارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة ـ  سلام محمد 

في إطار جهود المؤسسة في مجال المشاركة المجتمعية  والتي تضم مبادرة “التطوع في الإمارات”، قامت دبي العطاء ، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بتوزيع 10,000 حقيبة ولوازم مدرسية للطلاب من الأسر المتعففة في كل من دبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة. هذا وقد تم تنظيم دورة العودة إلى المدرسة من مبادرة دبي العطاء “التطوع في الإمارات” في مدرسة الآفاق الإنجليزية، برعاية من “تعاونية الإتحاد” وبمشاركة حوالي 300 متطوع انضموا إلى فريق دبي العطاء في عملية حزم اللوازم المدرسية للأطفال الملتحقين بفصول رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر. واشتملت الحقيبة المدرسية على أدوات القرطاسية الأساسية مثل الدفاتر، وكراسات الرسم، وأقلام تلوين، وأقلام الحبر، وأقلام الرصاص، ومبارٍ، ومحايات، وأقلام السبورة البيضاء، ومساطر، وحافظة أقلام رصاص.

ويتم توزيع الحزم المدرسية بالشراكة مع مدرسة الخليج النموذجية ومدرسة سمو الشيخ راشد الباكستانية بدبي، ومدرسة الشعاع في الشارقة، وجمعية الإحسان الخيرية، ومدرسة الراشدية الخاصة في عجمان، ومدرسة السلف الصالح الخاصة في رأس الخيمة.

وفي هذا الصدد، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: “عقب النجاح الذي حققته دورتي العودة إلى المدرسة من مبادرة التطوع في الإمارات واللتان تم تنظيمهما في عام 2017، يسّرنا استضافة دورة أخرى هذا العام. نهدف من خلال هذه المبادرة إلى توفير الدعم اللازم للأطفال من العائلات المتعففة بما يضمن حصولهم على الأدوات المدرسية اللازمة التي تمنحهم الجهوزية لبدء العام الدراسي بكل تفاؤل. نأمل أن يستمتع الأطفال بفرحة الطفولة الاستثنائية في يومهم الدراسي الأول من العام الدراسي من خلال استعمال الأدوات المدرسية التي تلعب دوراً هاماً في زيادة مستويات الثقة والسعادة مع تقدمهم في رحلتهم التعليمية. علاوة على ذلك، نحن فخورين بإقامة شراكة أخرى مع تعاونية الإتحاد لرعايتها أيضا دورة هذه المبادرة ونقدر عالياً روح العمل التطوعي التي أبداها أفراد المجتمع الإماراتي، الذين سجلوا بأعداد كبيرة للمشاركة بهدف دعم مبادرات المشاركة المجتمعية الخاصة بالمؤسسة.”

من جهته، قال خالد حميد بن ذيبان الفلاسي، الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد: “تحرص تعاونية الاتحاد على دعم مثل هذه المبادرات المجتمعية النوعية والتي تتماشى مع أهدافنا المجتمعية التي نتبناها منذ أن ابصرت التعاونية النور، موضحاً  أن الجهود المبذولة من الجميع على يقين من أن جهودنا ستمنح وسترسم الابتسامة على محيى أبنائنا الطلبة، التي تراهن عليهم القيادة الرشيدة وتتطلع لبناء جيل مستقبل سلاحه العلم والمعرفة لمواصلة تحقيق المراكز الأولى والريادة في المجالات كافة.”

من جانبها، قالت السيدة عائشة الخاطري، مدير فرع جمعية الاحسان الخيرية في رأس الخيمة بالانابة: “نحن ممتنون لدبي العطاء على شراكتها مع جمعيتنا للسنة الثانية على التوالي. بالنسبة لمعظم الطلاب، فإن اللوازم المدرسية التي يتم توزيعها عليهم تمنحهم دفعة كبيرة إلى الأمام، خصوصاً مع اقترابنا من بداية العام الدراسي الجديد. ومن خلال هذه المبادرة، قدمت دبي العطاء، برعاية سخية من تعاونية الاتحاد، مجموعة كاملة من القرطاسية عالية الجودة، والتي ستمكن الأطفال من بدء عامهم الأكاديمي الجديد بثقة وجهوزية.”

بدوره، قال عمران وحيد، مدير مدرسة الشيخ حميد رشيد الباكستانية، إحدى المدارس المنتفعة من الحزم المدرسية: “نشكر دبي العطاء وتعاونية الاتحاد على دعمهما السخي والتبرعات التي وفرتها المؤسستان من خلال اللوازم المدرسية، والتي تأتي في إطار دورة العودة إلى المدرسة. وفي الوقت الذي يستعد فيه طلابنا لبدء عامهم الدراسي الجديد، ستغطي هذه الأدوات القرطاسية متطلباتهم الضرورية لضمان تجربة تعليمية إيجابية.”

وقالت، غابريلا فليفا أحد المتطوعين في المبادرة: “من الملهم حقاً رؤية أشخاصاً يأتون من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة لحزم اللوازم المدرسية لطلاب الأسر المحتاجة. ومن خلال اللوازم المدرسية الجديدة، نأمل أن يبدأ طلاب المدارس بداية موفقة في عامهم الدراسي.”

138 total views, 1 views today