حملة “نحو حياة صحية” تحشد جهود فيليبس مع “صحة دبي” و”في بي إس” لمكافحة البدانة بين الأطفال

دبي، الإمارات العربية المتحدة:حشدت رويال فيليبس (المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز NYSE: PHG، وفي بورصة أمستردام بالرمز AEX: PHIA)، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا الصحية، جهودها مع جهود كل من هيئة الصحة بدبي للعام الثاني على التوالي، ومجموعة VPS للرعاية الصحية، إحدى أكبر مجموعات الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط، لإطلاق الحملة الوطنية “نحو حياة صحية” التي تركز على زيادة الوعي بمخاطر السمنة، وتشجيع الأطفال وطلاب المدارس على اتباع عادات غذائية صحية.

وتٌعد ظاهرة السمنة بين أطفال المدارس في دولة الإمارات مصدر للقلق، حيث أظهرت الإحصاءات الصادرة في العام 2014 عن دائرة الصحة بأبوظبي أن 14% من طلاب المدارس في كافة أنحاء الإمارات يعانون من زيادة الوزن، في حين يعاني 15% منهم من السمنة. وتهدف الأجندة الوطنية لدولة الإمارات إلى الحد من انتشار السمنة بين الأطفال من 13.17% (اعتباراً من العام 2014) إلى حوالي 12% بحلول العام 2021.

وكجزء من الحملة، ستنظم شركة فيليبس وشركاؤها ورشة عمل بهدف توعية العائلات بأهمية التغذية. وستقدم ورشة العمل للأهالي التغييرات الصغيرة اللازمة لبدء اتباع أسلوب حياة صحي، وذلك من خلال تقديم مقترحات لأنواع الأطعمة الصحية واختبارات التذوق التفاعلية. كما ستشمل الورشة تنظيم جلسة لمناقشة وصفات بسيطة لصندوق الغداء، تشرف عليها الدكتورة عبير حب الله، أخصائية التغذية في مجموعة VPS للرعاية الصحية.

وسيحظى الأطفال من طلاب المدارس بفرصة المشاركة في جلسة الفحوصات العامة، حيث سيحصل كل طالب منهم على بطاقة تقرير صحي تفاعلية، والتي ستوفر لأهاليهم لمحة عامة على صحتهم. وستستخدم هذه النتائج في تحديد برنامج غذائي طويل المدى يمكن إدراجه في دليل هيئة المعرفة والتنمية البشرية المخصص لهيئة الصحة بدبي.

وقالت أوزلم فيدانشي، الرئيس التنفيذي لشركة فيليبس لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا: “تركز حملتنا ‘نحو حياة صحية‘ على رفع الوعي بين الأطفال بأهمية الحصول على وجبات صحية، وذلك من خلال التعاون مع شركائنا لتعزيز مفهوم الطعام الصحي كوسيلة لزيادة سعادة الأطفال. ويتمثل دورنا في فيليبس بتمكين الأطفال وعائلاتهم ليصبحوا أصحاء وليتمكنوا من العيش بشكل جيد ويتمتعوا بحياتهم والاستفادة من الابتكارات المنتشرة في هذا المجال. يُعد تمتع الأطفال بصحة جيدة أولوية قصوى تتماشى مع أجندة الرعاية الصحية الوطنية في دولة الإمارات. ورغم ذلك، لا زلنا نشهد انتشار ظاهرة زيادة الوزن والسمنة بين الأطفال، وذلك لأن الأهالي لا يتعاملون مع مشاكل الوزن لدى أطفالهم بشكل جدي. وسيؤدي انتشار هذه الظاهرة إلى زيادة الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية، كما ستساهم في انتشار الأمراض غير المعدية من جديد”.

وتسهم الحملة في توعية الأطفال بكيفية اختيار وجباتهم الغذائية الصحية عند إعدادهم لصناديق طعامهم. كما ستشجع الأهالي على أن يكونوا أمثلة يحتذي بها أطفالهم عندما يتعلق الأمر بتحضير الوجبات الصحية، بحيث يدرك الأطفال مدى أهمية التغذية الصحيحة.

ومع ارتفاع مستويات البدانة، وظهور العديد من الدراسات التي تدل على وجود علاقة وثيقة بين زيادة الوزن وعدد من المشاكل الصحية، تسعى حملة “نحو حياة صحية” من فيليبس لاغتنام الفرصة للتأثير على حياة المقيمين في دولة الإمارات بدءاً من سنٍ مبكرة.

 

87 total views, 4 views today