مريم سينيايي تستعرض أسرار المطبخ الشرقي أمام جمهور “الشارقة الدولي للكتاب”

رسالة يوميةـ الشارقة، 9 نوفمبر 2018

بدأت الشيف مريم سينيابي مشوراها الناجح بفكرة بسيطة، صوّرت عدداً من طبخاتها ونشرتها على “يوتيوب”، ظهر لها الكثير من المتابعين، حينها انطلقت لتنفيذ فكرة ثانية، هي أن تجمع كل ما نشرته من طبخات وتنشره في مدونتها عن (الوصفات والأطعمة)، هذه كانت خلاصة تجربة كبيرة أوصلتها اليوم إلى ركن الطهي بمعرض الشارقة الدولي للكتاب، لتتحدث عن تجربتها، وتلتقي بجمهورها.

مريم سينيابي هي أيضاً مذيعة قدمت للتلفزيون برامج عدة عن المطبخ، وعرضت على أشهر المحطات البريطانية حيث تقيم حالياً، وهي أيضاً منتجة ومقدمة برنامج (المطبخ الشرقي الشعبي)، ولديها كتاب بعنوان (عنادل وزهور)، سينيايي أيضاً سبق أن عملت محللة سياسية وصحفية لسنوات عدة في أشهر وسائل الإعلام.

اجتمع حولها رواد وجمهور معرض الشارقة الدولي للكتاب في ركن الطهي، ليتعرفوا إلى طبخة شرقية، ويستمتعوا بتجربة تنفيذها في بيوتهم، حيث نفذت سينيايي بشكل مباشر طبخة (دجاج بالزعفران)، وعرَّفت الحاضرين بطريقة الصنع، وأجابت عن الأسئلة المتعلقة بطريقة التنفيذ، إضافة إلى تقديم النصائح بشأن استعمال المناسب من الأدوات من جهة، وتقديم طبخة ناجحة تضمن التنفيذ بشكل فعال وآمن.

كما قدمت سينيايي شرحاً واسعاً حول أسرار وطبيعة المطبخ الشرقي، مبينة أنه مشهور بتفضيل (التتبيل) للأطعمة التي تقدمها المائدة الشرقية، كما استعرضت للجمهور خصائص المواد التي تضاف للطبخات، وأنواع السلطات، والشوربات، والمطيبات الغذائية، والحلويات، ثم استعرضت أنواع التوابل، ونبهت إلى أهمية التمييز بينها بشكل يضمن إنتاج وصفة طبخ ذات طعم مستقر ولذيذ.

وعند انتهاء طبخة دجاج بالزعفران التي اتقنتها سينيايي بشكل لافت، ونفذتها ببراعة وصبر، انتشرت الرائحة في المكان، وهو ما أثار شهية الجمهور والناشرين القريبين من ركن الطهي، وهو ما دفع سينيايي لتوزيع وصفة ورقية حول الطبخة على الجميع.